الرئيسية

مركز الأخبار

عن الكلية

إدارة الكلية

التعليم و الطلاب

الدراسات العليا و البحوث

خدمة المجتمع وتنمية البيئة

الاقسام العلمية

المؤتمرات وورش العمل
افتتح السيد الأستاذ الدكتور مجدى البنا عميد كلية العلوم بجامعة بورسعيد ظهر اليوم الأربعاء الموافق 12 ديسمبر 2018 المؤتمر السنوى الثانى لقسم العلوم البيئية ، حيث ألقى السيد الدكتور مختار بحيرى رئيس القسم كلمة رحب فيها بالضيوف من السادة الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وممثلى المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية العاملة فى مجال حماية البيئة ، كما قدم سيادته الشكر للسيد الاستاذ الدكتور عميد الكلية والسادة الوكلاء على دعمهم واهتمامهم لعقد هذا المؤتمر الذى يعرض قضايا البيئة فى المجتمع ودور القسم فى حل المشاكل البيئية وكيفية ربط الأبحاث العلمية ورسائل الماجستير والدكتوراة بخدمة المجتمع .
ومن جانبه ألقى السيد الأستاذ الدكتور عميد الكلية كلمة رحب فيها بضيوف المؤتمر الكرام وأكد سيادته أن مثل هذه المؤتمرات العلمية الهامة تبعث رسائل طمأنينة للمجتمع ، كما أشار سيادته أن كلية العلوم جامعة بورسعيد تسعى لتقديم خريج متميز وقادر على العطاء فى سوق العمل كما تساهم بشكل كبير فى دعم المؤسسات الصناعية فى الحفاظ على البيئة من خلال الأبحاث والمؤتمرات العلمية بشكل دورى .
ومن جانب أخر عرضت الدكتورة عبير سلامة – مدرس بقسم العلوم البيئية ومنسق المؤتمر - بعض التخصصات المختلفة بالقسم مثل تلوث الهواء وطرق معالجة الصرف الصناعى وتلوث المياه وتقييم الأثر البيئى للمصانع وكيفية علاج تلوث التربة والوقاية من التلوث الإشعاعى .
ومن خلال المؤتمر تم عرض مراحل تطور العملية التعليمية لطلاب القسم والأبحاث والرسائل لطلاب الدراسات العليا واحتياجاتهم وتذليل الصعاب لهم مع تقديم الحلول فى المشاكل البحثية من خلال الندوات وورش العمل خلال العام السابق كما عرض المؤتمر الخطة المستقبلية وآليات تنفيذها .


حضر المؤتمر السيد الأستاذ الدكتور هشام شفيق عميد الكلية السابق والسيد الأستاذ الدكتورعلى حسن وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتور على حسين ابو المعاطى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، كما حضر المؤتمر ممثل عن نقابة العلميين الفرعية ببورسعيد ولفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وعدد من طلبة القسم واقسام الكلية الأخرى
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٣‏ شخصًا‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٦‏ شخصًا‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏