الرئيسية

مركز الأخبار

عن الكلية

إدارة الكلية

التعليم و الطلاب

الدراسات العليا و البحوث

خدمة المجتمع وتنمية البيئة

الاقسام العلمية

مركز الأخبار
يتقدم السيد الاستاذ الدكتور مجدى البنا عميد الكلية بخالص الشكر والتقدير للأستاذة الدكتورة ايمان بهجت وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والسادة اعضاء الكنترولات على ما بذلوه من جهد للانتهاء من أعمال الكنترولات والنتيجة فى الموعد المحدد



شكر وتقدير
السيد الاستاذ الدكتور مجدى البنا عميد كلية العلوم جامعة بورسعيد فى لقاء خاص مع تليفيزيون القنال والاعلامية نشوة مصطفى للتوضيح عن ظاهرة قناديل البحر على شواطى المتوسط ومدى تاثيرها على المواطنين فى الشواطى المصرية وذلك فى برنامج اخبار القنال العشرة مساء اليوم الاربعاء
لقاء تليفيزيون القناه
صدور قرار رقم 720 بتاريخ 21/6/2017 والخاص بتعيين السيدة / هبه كمال محمد حامد محمد عيسى - المعيدة بفسم النبات بكلية العلوم ببورسعيد بوظيفة مدرس مساعد بذات القسم والكلية وذلك اعتبارا من تاريخ صدور القرار 


مدير عام الادارة العامة للموارد البشرية 

ادارة شئون هيئة التدريس 


كلية العلوم جامعة بورسعيد تؤكد أن وجود قناديل البحر على شواطئ المتوسط ظاهرة سنوية ولا يوجد خطورة منها على الإنسان ولا علاقة لها بافتتاح قناة السويس الجديدة





أكد السيد الأستاذ الدكتور مجدي البنا عميد كلية العلوم جامعة بورسعيد أن الكلية حريصة على مد المجتمع المحيط  بها بالمعلومات اللازمة حول اى ظواهر جديدة أو شائعات تغزو المجتمع وذلك بتوجيهات من السيد الأستاذ الدكتور شمس الدين محمد شاهين رئيس الجامعة  حيث كلف سيادته الدكتور محمد أبو الرجال الأستاذ المساعد بقسم علوم البحار بالكلية بعمل دراسة بحثية حول ظاهرة وجود قناديل البحر بكثرة على شواطئ البحر المتوسط وبالأخص محافظة بورسعيد ، وقد أفادت الدراسة أن قنديل البحر الجوال أوRhopilemanomadicaبالفعل هو أحد أهم وأخطر الأنواع التى عبرت قناة السويس واستقرت فى البحر المتوسط ويرجع هذا إلى عام 1977 أى منذ حوالى 40 وليس اليوم وهو واحد من بين 500 نوع من الكائنات الحية التى قامت بالهجرة إلى البحر المتوسط من مصادر عديدة منها البحر الأحمر من خلال قناة السويس والمحيط الأطلنطى من خلال مضيق جبل طارق ومنها مياه الصبورة أو Ballast water وهى المياه التى تستخدم لاتزان السفن وهناك مصدر جديد للغزو وهو aquarium المنتشرة فى مدن عديدة على سواحل المتوسط وخاصة السواحل الشمالية فى الدول الأوروبية.


إذن قنديل البحر موجود بالبحر المتوسط منذ ما يقرب من نصف قرن من الزمان ولا علاقة له بافتتاح قناة السويس الجديدة أو توسيعها ولا أرى داعى لكل هذه الضجة والتى تعود إلى ما يقرب من عامين حين أعلن مجموعة من العلماء تخوفهم من أن توسعة قناة السويس سوف تؤدى إلى مضاعفة أعداد الأنواع المهاجرة وهى تخوفات ليس لها أساس علمى. نعود ونؤكد أن عملية ازدهار قناديل البحر blooming  هى ظاهرة سنوية يعرفها سكان مدن البحر المتوسط ولكن ربما يكون يوجد زيادة طفيفة فى الأعداد هذا العام وهذا قد يكون له علاقة كبيرة بالأنشطة البشرية وأهمها على الاطلاق صيد السلاحف البحرية وعمليات تدبيش الشواطىء التى وفرت بيئة مناسبة hard substrate لازمة لنمو البوليب وهو الطور الجالس من حياة هذا الكائن بالاضافة إلى مصادر التلوث العديدة المنتشرة فى معظم المدن جنوب وشمال المتوسط.ولقد قامت الكلية من خلال قسم علوم البحار برصد تجمعات قناديل البحر وتجميع أعداد كبيرة منها من الشاطىء ومن شباك الصيادين وكانت الأعداد مقاربة جداا للموجود هذا العام.

قناديل